من نحن

رغم التطورات العلمية المذهلة التي جرَت في حقل الطب الحديث في عصرنا الحاضر فقد قاد ظهور الأمراض الجديدة، وغياب العلاج الناجع لبعض الأمراض المزمنة، والحظر المستمر على العقاقير والتراكيب الصناعية بسبب أعراضها الجانبية ـ قاد إلى نزوع الناس المتزايد نحو الأعشاب الطبية والمُنتجات الطبيعية.

وبالنظر للظروف المناخية المناسبة لإيران وكونها مهداً لمعظم النباتات الدوائية كورد الجوري، والزعفران، والرمان، والزرشك (البارباريس) وأكبر منتج لها، فقد تم سنة 2014 تأسيس شركة طعم طبيعت حامي لمنتوجات الأعشاب الطبية لتنهض، عبر الإفادة من الطاقات الفريدة المتمثلة بالعلماء والنخب والمديرين الأكفاء، بمهمة التعرّف على الحلقات المفقودة في سلسلة صناعة الأعشاب الطبية واستكمالها. الخطوة الأولى التي اتّخذتها الشركة كانت عبارة عن تقصّي المعوّقات التي تعترض صناعة الأعشاب الطبية ومن ثم وضع استراتيجية لعملية تنمية مستديمة لهذه الصناعة، فعملت كمرحلة أولى على تأسيس أول مصفى للأعشاب الطبية، ومركز لمعالجتها وتقييسها. يتم في هذا المصفى، وبالإفادة من أحدث التقنيات العالمية، إنتاج وبيع منتوجات 25 نوعاً من أهم الأعشاب الطبية في إيران طبقاً لأرقى المواصفات العالمية (GMP و FDA و HALAL) على هيئة أعشاب، ومساحيق، وحبيبات، وعصارات، وزيوت عطرية. كما أقدمت الشركة، وسعياً لتوفير الأمن الصحي للمجتمع، على إقامة أول مصنع لإنتاج المُحَلّيات الطبيعية من عشبة الستيفيا (Stevia) فكانت أهم أهداف المصنع إنتاج مادتي “RebA 97%” و”TSG 95%” وفق أحدث المواصفات العالمية. كما وتُعَدّ إقامة الشبكات الجماهيرية لإنتاج الأعشاب الطبية، والتسويق التجاري لها محليا ودوليا، والترويج والتثقيف، وتأسيس مراكز للطب التقليدي، ومكاتب بيع داخل وخارج البلد من جملة الأهداف والمهام الأخرى للشركة.